نظمت مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق بالتعاون مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وبالتنسيق مع وزارة التغير المناخي والبيئة وغرفة تجارة وصناعة الفجيرة ورشة تنمية الأمن الغذائي والاستثمار، يوم امس الخميس2 يونيو في مسرح غرفة تجارة وصناعة الفجيرة.
وجاءت هذه الورشة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة ،رئيس مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق، بدعم الإنتاج الزراعي وتطويره، وتضمنت الورشة تعريفا لمفهوم الأمن الغذائي وأهميته وحث المزارعين على التوجه إلى الزراعة النباتية ومجال الانتاج الحيواني ، كما قدمت الورشة بعض المعلومات التي تهم المزارعين، وتشجيعهم على الإنتاج الزراعي، وتنفيذ مشاريع يستفيدون منها في تنمية اقتصادها من خلال دعم صندوق خليفة والمؤسسة.
من جانبه أشار خميس النون مدير مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق إلى أن المؤسسة تعمل على حل مشاكل المزارعين وتذليل كل الصعوبات التي تواجههم، كما تقوم بعقد ورش عمل مستقبلية لتوعية المزارعين بشروط العمل الزراعي وتسهيل الإنتاج والتسويق داخل الدولة؛ لضمان استمرارية العمل في هذا المجال.
يوسف المرشودي مدير إدارة تطوير المشاريع في صندوق خليفة، أكد أن الصندوق يدعم المشاريع النادرة والإبداعية، فطبيعة مناخ الإمارات يفرض على المزارعين البحث عن زراعات جديدة تتناسب وهذا المناخ كزراعة أسماك البلطي والورود والبروكلي فهذه الزراعات نادرة وتتناسب مع مناخ الدولة، وأضاف أن الصندوق يتكفل بتسويق منتجات المزارعين وتوفير منافذ بيع على مستوى الدولة.
وكانت مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق قد وقعت اتفاقية تعاون مع الصندوق بهدف توحيد الجهود المشتركة لخدمة المواطنين بكافة فئاتهم، ووضع برامج مشتركة لتأهيل المزارعين لإدارة مشاريع زراعية ناجحة، ودعمهم مادياً ومعنوياً.
حضر الورشة خميس النون مدير مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق، والدكتور علي حسن الحمودي رئيس لجنة تنمية الأمن الغذائي والاستثمار بالمؤسسة، وسعادة خالد الجاسم مدير غرفة الفجيرة، ويوسف المرشودي مدير إدارة تطوير المشاريع في صندوق خليفة، وكما شارك في الورشة مجموعة من المزارعين من داخل إمارة الفجيرة.