في توطيد العلاقات الاجتماعية ما بين أفراد المجتمع المحلي، وتقريب الجيل الجديد بجيل الآباء والأجداد عبر عقد الاجتماعات الدورية والبناءة.
جاء ذلك خلال افتتاح سموه مساء اليوم مجلس «وم » المجتمعي ، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، باستحداث المجالس المجتمعية ،وتوسيع نطاق انتشارها في كافة أنحاء الإمارة.
وأشار سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي إلى أن المجالس المجتمعية تساهم في تعزيز المسؤولية بين أفراد المجتمع تجاه قضايا مناطقهم المطروحة، وتنمي فيهم روح المشاركة الإيجابية في بناء مجتمع متجانس، قائماً على التقاليد الإماراتية الأصيلة.
وشدد سمو ولي عهد الفجيرة على ضرورة توفير كافة الاحتياجات اللازمة التي تحتاجها المجالس المجتمعية ، بما يتوافق مع استراتيجية خطط الفجيرة، بتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة في ضوء نموها المتسارع، على كافة المجالات